التجارة الإلكترونية

Jan
15
التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية

في هذا العصر الرقمي الذي ينتشر فيه الإنترنت انتشارًا هائلاً، شاعَ مفهوم التجارة الإلكترونية أو تسويق الكتروني التي تُتيح ‏العديد من المزايا، فبالنسبة لرجال الأعمال أصبح من الممكن تجنُّب مشقَّة السفر للقاء شركائهم وعُملائهم، ‏وأصبح بمقدورهم الحدُّ من الوقت والمال للترويج لبضائعهم، وعرْضها في الأسواق.

أمَّا بالنِّسبة للزبائن، فليس ‏عليهم التنقُّل كثيرًا للحصول على ما يريدونه، أو الوقوف في طابور طويل، أو حتى استخدام النقود التقليديَّة؛ ‏إذ يكفي اقتناءُ جهاز كمبيوتر، وبرنامج مستعرض للإنترنت، واشتراك بالإنترنت للإستفاده عن طريق البيع والشراء اون لاين.

 ولا تقتصر التجارة الإلكترونية (‏(E-Commerce‏ كما يظنُّ البعض - على عمليات بيع وشراء السلع ‏والخِدمات عبر الإنترنت؛ إذ إن التجارة الإلكترونية - منذ انطلاقتها - كانتْ تتضمن دائمًا معالجة حركات ‏البيع والشراء، وإرسال التحويلات المالية عبر شبكة الإنترنت، ولكن التجارة الإلكترونية في حقيقة الأمر ‏تنطوي على ما هو أكثر من ذلك بكثير، فقد توسَّعتْ حتى أصبحتْ تشمل عمليات بيع وشراء المعلومات ‏نفسها جنبًا إلى جنبٍ مع السلع والخدمات، ولا تقف التجارة الإلكترونية عند هذا الحدِّ؛ إذ إن الآفاق التي ‏تفتحُها التجارة الإلكترونية أمام الشركات والمؤسَّسات والأفراد، لا تقفُ عند حدٍّ.

اقسام التجارة

تنقسم التجارة بصورة عامة إلى 3 أقسام:

1- تجارة تقليدية بحتة
2- تجارة الكترونية بحتة
3- تجارة الكترونية جزئية

عندما يكون الوكيل ملموس، والسلعة ملموسة والعملية ملموسة، فإن نوع التجارة سيكون التجارة التقليدية البحتة.
وعندما يكون الوكيل رقمي والسلعة رقمية والعملية رقمية، فإن نوع التجارة سيكون التجارة الالكترونية البحتة.
واذا كان أحد العوامل الثلاثة (الوكيل – السلعة – العملية) رقمية والبقية ملموسة، فإنه سيكون ھناك مزيج
ما بين التجارة التقليدية والتجارة الالكترونية. ونطلق على ھذا المزيج: التجارة الالكترونية الجزئية.
مثلا، اذا اشتريت كتابا من موقع أمازون، فإن نوع التجارة ھو التجارة الالكترونية الجزئية لأن الشركة
سترسل لك الكتاب على البريد. ولكن اذا اشتريت برمجيات من موقع أمازون،
فإن نوع التجارة ھو التجارة الالكترونية البحتة لأن الشركة سترسل لك البرمجيات عن طريق الانترنت أو الايميل.

تاريخ النشر 2016-01-15 15:57:27
Tags