اهمية التسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعي

Mar
03
اهمية التسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعي

اهمية التسويق عبر وسائل الإعلام الاجتماعي

تتيح مواقع التواصل الاجتماعي إمكانية الحوار المباشر، ما يمكّن الشركات من التعرف على مشاكل العملاء والتواصل معهم لحلها، أو التعرف باحتياجاتهم، ويميل المستهلكون إلى تفضيل الإنترنت على التفاعل الشخصي، كالاتصال بالهاتف أو الذهاب إلى المتجر

لا يزال الكثير من أصحاب الأعمال غافلين عن أهمية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة مبيعاتهم، والترويج لمنتجاتهم، والتواصل مع العملاء، ودعم أعمالهم بشكلٍ عام.

تخيّل للحظة أن مواقع التواصل الاجتماعي هي عبارة عن حفلات كوكتيل، وأنت وعلامتك التجارية مدعوون لهذه الحفلات وضيوفٌ فيها، فمفهوم الاختلاط والتواصل يعمل بنفس الطريقة تماماً.

وعندما يفكر المسوّقون وأصحاب الأعمال بمزايا وسائل التواصل الاجتماعي، يتجهون غالباً نحو جذب عملاء جدد، لكن الأذكياء منهم يركزون على بناء العلاقات، إما عبر تحديث المحتوى التسويقي باستمرار، أو من خلال التحدث إلى العملاء الذين هم على دراية بالعلامة التجارية.

وفيما يلي أهم ميزات وسائل التواصل الاجتماعي التي تجعلها وسيلة تسويقٍ أساسية للأعمال التجارية والشركات:

الاتصال الفوري

عندما يشعر العميل بانزعاج حيال خدمة أو منتج ما، ويواجه مشكلة، أو عندما يحتاج إجاباتٍ فورية، فإنه يريد رداً فورياً، لا الانتظار 24 ساعة كي يقرأ موظفو الشركة رسالة البريد الالكتروني التي أرسلها ويفرزوها يم يردوا عليها، كما لا يفضّل الانتظار 30 دقيقة على الهاتف.

ومن أهم ما يميّز وسائل التواصل الاجتماعي هي خاصية التواصل الفوري، فمثلاً، إذا أشار أحدهم في منشوره على موقع “فيسبوك” إلى شركتك، سيتلقى المشرف إشعاراً لاتخاذ الإجراء اللازم، ومن هنا تبرز ضرورة تهيؤ فريق العمل المسؤول عن التواصل الاجتماعي لديك للرد في غضون دقائق لتتأكد من إبقاء عملائك سعداء ومرتاحين.

وتبرز ضرورة فعالية الرد السريع على العملاء عبر مواقع التوصل الاجتماعي عندما يكون لدى أحد العملاء مشكلة ملحة، مثل تأخير رحلة، أو عطل تكنولوجي قبل اجتماعٍ مهم.

تحسين خدمة العملاء

تتيح مواقع التواصل الاجتماعي إمكانية الحوار المباشر، ما يمكّن الشركات من التعرف على مشاكل العملاء والتواصل معهم لحلها، أو التعرف باحتياجاتهم، ويميل المستهلكون إلى تفضيل الإنترنت على التفاعل الشخصي، كالاتصال بالهاتف أو الذهاب إلى المتجر.

وباستخدام الرسائل الفورية، والمنشورات والتعليقات، وجميع وسائل الحوار التي توفرها مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن للشركات الرد على مشاكل وهموم العملاء عبر الإنترنت، وسيقدّر العملاء اهتمام الشركة والجهود الإضافية التي تقدمها في سبيل خدمتهم، وبالتالي سوف تتحسن خدمة العملاء لديها.

بناء العلاقات

مع زيادة التواصل وتحسن خدمة العملاء، تتطوّر العلاقات بسرعة بين الشركة وجمهورها، فمن الضروري أن يشعر العملاء والمستهلكون بأهميتهم بالنسبة للشركة، وأنهم ليسوا أرقاماً في حشود المستهلكين المجهولين.

زيادة المبيعات

إن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا تبقي اسم شركتك أما المستهلكين المتوقعين، بل تتيح لك فرصة تحفيز جمهورك للشراء باستمرار، فيمكنك مثلاً تزويد عملائك الأولياء بكوبونات تخفيضات خلال مناسباتٍ معينة، وستتفاجأ بعدد المستهلكين الذين يستخدمون الكوبون للشراء.

كما أن الخدمات الاعلانية  المدفوعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يمكنك من الوصول إلى مجموعة واسعة من الجماهير، والحصول على زبائن راغبين بالشراء يصبح سهلاً للغاية، إذ أن هذه الحملات المدفوعة تمكنك من ضرب عصفورين بحجر واحد: توسيع جمهورك وزيادة المبيعات.

زيادة عدد زوار موقعك الالكتروني

إن أقوى وأول وسيلة لجذب الزوار إلى موقعك الالكتروني هو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكلما أعاد جمهورك مشاركة روابط موقعك الالكتروني، كلما ارتفعت مرتبته لدى محركات البحث.

تعرّف على جمهورك ووسع دائرته

تتيح وسائل التواصل الاجتماعي لشركتك فرصة التعرف بخصائص الجمهور، كالفئات العمرية، وأماكن السكن، والجنس، وغيرها من المعلومات التي هي مفتاح تلبية احتياجات الجمهور بشكل أفضل، وبالتالي الحصول على عوائد أفضل.

كما تعطيك التكنولوجيا الفرصة لاستهداف الجمهور وفقاً للموقع الجغرافي، أو بحسب الوضع الاجتماعي، أو العمر، أو الاهتمامات، أو التعليم، وبالتالي يمكنك إيصال رسائل مختلفة إلى أجزاء الجمهور المتنوعة.

وبالإمكان توسيع جمهورك بكل سهولة، لتصل إلى مستهلكين لم تعلم بوجودهم أو اهتمامهم سابقاً، لكن عليك أن تبقى نشطاً جداً وسريعاً على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بشركتك.

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أشبه بالمجاني

إذا أدرت التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنفسك، فإن إطلاق حملة إعلانية عبرها رخيصٌ جداً.

وعلى عكس التسويق في أرض الواقع، الذي يحتاج ملايين الدولارات، فإن معظم الشركات تبدأ التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي إما مجاناً أو بأقل التكاليف التي تختصر تكاليف الطباعة والعمال وأجارات وسائل الإعلام والصحافة وغيرها.

وفي حال اضطررت إلى استئجار خدمة إدارة وسائل التواصل الاجتماعي من وكالة علاقات عامة وتسويق، ستكلفك بين 3 و7 آلاف دولار شهرياً، لكن هذه الأموال ستمثل استثماراً ترى مردوده بكل تأكيد، إذ ستحسن صورتك وسمعتك لدى الجمهور، وتزيد مبيعاتك، وتزيد منتجاتك شهرةً.

تاريخ النشر 2016-03-03 03:21:01
Tags