تصميم مجلات

Mar
15
تصميم مجلات

تصميم مجلات

– الاسم (الدلالة والتصميم والمكان والحيز على الغلاف):

يجب أن يكون الاسم لافتا ودالا على طبيعة ونوعية المجال الذي ستتعاطى معه المجلة من خلال مادتها التحريرية.

أما من حيث التصميم فيجب أن يتميز ويختلف اسم المجلة في خطوطه وشكله العام عن غيره من أسماء المطبوعات الأخرى، كما يجب أن يعكس طبيعة المحتوى، إن كان جادا أو خفيفا أو منوعا معتدلا.

ومن حيث مكان وحيز اسم المجلة على الغلاف على نحو يحقق التميز للمجلة عن غيرها من المجلات، ويكسبها ملامحها الخاصة.

2 – الغلاف (الصورة والعناوين):

تؤدي صورة الغلاف مع العناوين الدور الأكبر والأهم في جذب اهتمام القراء، لذا، فإن إدارة التحرير ومعها فريق الإخراج تولي عناية خاصة للغلاف  كما يؤدي موضوع الصورة وحجم وعدد ومكان العناوين الدور الرئيس في تكوين هوية المجلة وشخصيتها الخارجية.

3 –  صفحات المحتويات:

  تعد من أهم الملامح التي تشكل هوية المجلة، وتتعدد أساليب معالجتها إخراجيا، حيث إن طبيعة وغزارة العناصر التيبوغرافية على هذه الصفحات تتيح المجال أمام المخرج لكي يبرز إمكاناته الفنية، وقدرته على إقناع القارئ بالاستمرار في تصفح المجلة. ويؤدي دور البطولة على هذه الصفحات عنوان الموضوع ورقم الصفحة والصورة أحيانا وليس دائما.

4 – الموتيفات (الرسوم والأشكال المميزة لكل باب من أبواب المجلة):

وتؤدي هذه الرسوم والأشكال ومكانها على الصفحة دورا هاما في تشكيل هوية المجلة من الداخل،

5 – أشكال الخطوط / الحروف (خطوط / حروف المتن والعناوين):

وهي من الأهمية بمكان في تكوين هوية المجلة، لدرجة أن هناك بعض دور النشر الكبرى تقوم بتكليف الشركات المتخصصة في إنتاج الخطوط بتصميم خطوط لمتن وعناوين مطبوعاتها، فالحرف هو أكثر العناصر التيبوغرافية التي تحظى بالتواصل مع العين لفترات أطول.

6 – الألوان (المستخدمة في العناوين وأرضيات الصفحات والموتيفات):

اللون من أهم العناصر التي تحدد هوية المجلة من الوهلة الأولى، فالألوان الصارخة أو الفاقعة تعني أننا أمام مجلة خفيفة تبحث عن الإثارة ولفت الانتباه بأعلى صوت، والألوان الهادئة تعني أننا أمام مجلة جادة رصينة، والتنوع بين الألوان الصارخة والهادئة حسب الموضوع تعني أننا أمام مجلة منوعة شاملة.

 7 – الصفحات والأبواب الثابتة (من حيث الشكل والمعالجة الفنية):

وتخصص هذه الصفحات لكبار كتاب المجلة، وهي تقابل الأعمدة الثابتة في الصحيفة، ويجب على المخرج أن يتعامل فنيا وإخراجيا مع هذه الصفحات لأهميتها على نحو يميز كلا منها عن الآخر ويكسبه خصوصيته من جهة، مع وجود خيط يربطها جميعا من جهة أخرى، ويشعر القارئ بأنها تنتمي لمجلة واحدة.

تاريخ النشر 2016-03-15 04:17:42
Tags