شركات تصميم لوجو

Mar
10
شركات تصميم لوجو

شركات تصميم لوجو

ابتكر تصميم لوجو لشركتك:

 اختيارالإسم:
لإسم الشركة الأهمية القصوى فوق كافة العناصر التي تشكل هوية المؤسسة, وهناك سببان لهذه الأهمية: أولهما أن الإسم يصف المؤسسة, ماذا تفعل, وإلام ترمز, وتطلعاتها, وغير ذلك, وثانيهما أن الإسم عمومًا هو أول نقطة تواصل بين المؤسسة والجمهور تحمل معني مفيدًا.

وقد عمل إثنان من عمالقة فن الإعلان هما آل ريز Al Ries وجاك تراوتJack Trout على إحياء الإهتمام بالأسماء, وفي هذا الصدد يقولان إن إسم الشركة هو أول نقطة إتصال أصحاب المصلحة بالمؤسسة, ولأن الأسماء تحمل معاني معينة ظاهرًا وضمنًا, فالإسم الجيد يعزز التواصل بين الشركة والجمهور, الإسم يقدم عونًا كبيرًا للشركة في تحديد موقعها ومكانتها في أذهان الناس,


يقول وولي أولنزWally Olins, أحد الإستشاريين البارزين في علوم هوية الشركة, إن عملية التسمية تنجح إذا كانت الشركة ملتزمة بها, وتفشل إن لم تلتزم بها الشركة, والأسماء الضعيفة تحتاج في أغلب الأحيان إلى إلتزام شديد القوة ليحقق النجاح المطلوب (وغالبًا ما يكون هذا الإلتزام على شكل ميزانية ضخمة للإعلان), وقد يكون باهظ التكاليف إذا تبيَّن لوكالة الإعلان والباحثين في علوم الإتصالات أن الإسم يخالف بعض القواعد, وفي ما يأتي ندرج بعض هذه القواعد (أو الفخاخ التي ينبغي تجنبها) والتي يبدو أنها تحمل معنى مفيدًا:

1) عندما تكون الشركة رائدة في تقديم منتج أو خدمة جديدين يريدهما الزبائن فعلًا, فليس ثمة خطر من إختيارإسم لا يعني شيئًا مثل كوداك Kodak أو كوكاكولا Coca Cola أو Xeroxأو غيرها,لذلك ترى الناس يربطون إسم كزيروكس بآلات تصوير المستندات, واسم كوكاكولا بالمشروب المعروف شعبيًا.

2) تجنَّب إستعمال الأسماء المكوَّنة من الحروف الأولى للكلمات مثل ABC, CBS, CNN أو ما يماثلها, ولا يكون هذا الإختيار سليمًا إلا إذا كانت الشركة تهيمن على صنف معيَّن من المنتجات أو الخدمات (فالزبائن يعرفون من هي الشركة), والأفضل عادة إستعمال الكلمات كاملة حتى تثبت البحوث أن الزبائن وغيرهم من أصحاب المصلحة قد بدأوا يختصرون إسم الشركة ويستخدمون الحروف الأولى من كلمات إسمها.

3) إختر إسمًا سهل اللفظ والكتابة ويتذكره بسهولة سكان البلاد التي يستعمل بها, فمثلًا وجدت الشركة الألمانية لصناعة الأدوية Hoechst أن زبائنها في أستراليا والولايات المتحدة لا يستطيعون لفظ إسمها اللفظ الصحيح, فأخذت تنشر إعلاناتها في التليفزيون بشكل دوري لتوضح للناس اللفظ الصحيح لإسمهاولمساعدة الزبائن في التعرف عليها.

4) تجنب اختيار الإسم الذي يبدأ باسم البلد أو بكلمات مثل Continental (كونتيننتال) أو الشركة العامة General أو الشركة العالمية Global أو الشركة الدولية International أو غيرها, فقد باتت هذه الكلمات كثيرة الإستعمال وغالبًا ما ترمز إلى تطلعات الشركة أكثر مما تعكس واقعها التجاري, وأيضًا إذا كان لإسم الشركة وقع كبير على السمع مثل هذه الكلمات, يتوقع الناس أن تكون أعمالها كبيرة وشديدة القوة.

5) توخّ الحذر عندما تفكر بتغيير اسم الشركة, فكثير من الأسماء غدت معروفة على نطاق واسع ولفترة طويلة من الزمن قد بنت لنفسها قيمة كبرى عند الزبائن, وخير مثال لذلك نسوقه من شركة أمريكان إكسبريس American Express (إكسبريس تعني القطار السريع), لقد أوقفت هذه الشركة أعمالها الأساسية التي يوضحها اسمها منذ سنة 1918 (عندما خسرت أعمال التسليم السريع), لكن أعمالها في ما بعد المتمثلة بإصدار شيكات المسافرين, تبعها إصدار بطاقات الإئتمانCredit Cards أوجدت لاسمها قيمة كبرى عند الزبائن, ما جعلها تحتفظ باسمها القديم أمريكان إكسبريس ورأت أن تغيير اسمها لا يجلب لها فائدة.

6) من الأسباب الموجبة في كثير من الأحيان لتغيير اسم الشركة حصول اندماج بين شركتين أو أكثر, أو شراء شركة أخرى, ففي ميدان خدمات الأعمال التخصصية (مثل المحاسبة والإعلان والمحاماة واستشاريي الإدارة…) قد ينجم عن نشاط كهذا ظهور أسماء في غاية السوء, وإليكم مثالًا على ذلك: في سنة 1970 أسس تشارلز وموريس ساتشيCharles and Maurice Saatchi شركة للإعلان في المملكة المتحدة عرفت باسم Saatchi & Saatchi, وفي سنة 1975 حصل إندماج بين هذه الوكالة ووكالة الإعلان Garland-Compton, فأصبح اسم الشركة مكونًا من اسمي الوكالتين Saatchi & Saatchi Garland-Compton, تم تغيير الإسم ليصبح Saatchi & Saatchi Compton Worldwide, وعلى الرغم من ذلك ظلت هذه الشركة طوال هذه الفترة تعرف باسم ساتشيوساتشيSaatchi & Saatchi, ولكن ليس ضروريًا أن ينجم عن دمج شركتين أو أكثر ظهور اسم مؤلف من اسمي الشركتين, فعندما اندمجت شركة Burroughs مع شركة Sperry وكلتاهما تعملان في صناعة الكمبيوتر, اختارتا الإسمUnisys مع الشعار (قوة الإثنتينThe Power of 2), والأفضل من هذا وذاك الإسم الذي إختارته الشركتان البريطانيتان للنقل الجوي BEAو BOAC بعد إندماجهما وهوBritish Airways.

7) ينقل شعور إيجابي لدى الناس, فعلى سبيل المثال منتجع يومي اسمه الملاذ أو الواحة, فقد ينقل الإحساس بأن العملاء سوف يهربون من الضغوط التي في حياتهم.

تاريخ النشر 2016-03-10 03:28:03
Tags